الركن اليماني والحطيم

الرّكنُ اليَمانِي

1 – جابِرُ بنُ عَبدِاللّه: إنّ رَسولَ اللّهِ(ص) استَلَمَ الحَجَرَ فَقَبّلَهُ، واستَلَمَ الرّكنَ اليَمانِيّ فَقَبّلَ يَدَهُ‏(1).

2 – ابنُ عَبّاس: إنّ رَسولَ اللّهِ(ص) قَبّلَ الرّكنَ اليَمانِيّ، ووَضَعَ خَدّهُ عَلَيهِ‏(2).

3 – مُجاهِد: كانَ رَسولُ اللّهِ(ص) يَستَلِمُ الرّكنَ اليَمانِيّ ويَضَعُ خَدّهُ عَلَيهِ‏(3).

4 – نافِعٌ عَنِ ابنِ عُمَر: إنّ نَبِيّ اللّهِ(ص) كانَ إذا طافَ بِالبَيتِ مَسَحَ – أو قالَ: استَلَمَ – الحَجَرَ والرّكنَ في كُلّ طَوافٍ‏(4).

5 – عَطاء: قيلَ: يا رَسولَ اللّهِ، رَأَيناكَ تُكثِرُ استِلامَ الرّكنِ اليَمانِيّ! فَقالَ: ما أتَيتُ عَلَيهِ قَطّ إلّا وجَبرَئيلُ قائِمٌ عِندَهُ يَستَغفِرُ لِمَن استَلَمَهُ‏(5).

6 – ابنُ عُمَر: لَم أرَ رَسولَ اللّهِ(ص) يَمسَحُ مِنَ البَيتِ إلّا الرّكنَينِ اليَمانِيّينِ‏(6).

7 – عنه: كانَ رَسولُ اللّهِ(ص) يَستَلِمُ الرّكنَ اليَمانِيّ ورُكنَ الحَجَرِ، لا يَستَلِمُ غَيرَهُما(7).

8 – الإمام الباقر (ع): كانَ رَسولُ اللّهِ(ص) لا يَستَلِمُ إلّا الرّكنَ الأَسوَدَ واليَمانِيّ، ثُمّ يُقَبّلُهُما ويَضَعُ خَدّهُ عَلَيهِما، ورَأَيتُ أبي يَفعَلُهُ‏(8).

9 – حُمَيدُ بنُ أبي سَوِيّة: سَمِعتُ ابنَ هِشامٍ يَسأَلُ عَطاءَ بنَ أبي رَباحٍ عَنِ الرّكنِ اليَمانِيّ وهُوَ يَطوفُ بِالبَيتِ، فَقالَ عَطاءٌ: حَدّثَني أبو هُرَيرَةَ أنّ النّبِيّ(ص) قالَ: وُكّلَ بِهِ سَبعونَ مَلَكًا، فَمَن قالَ:«اللّهُمّ إنّي أسأَلُكَ العَفوَ والعافِيَةَ فِي الدّنيا والآخِرَةِ، رَبّنا آتِنا فِي الدّنيا حَسَنَةً وفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وقِنا عَذابَ النّارِ»، قالوا: آمينَ. فَلَمّا بَلَغَ الرّكنَ الأَسوَدَ قالَ: يا أبا مُحَمّدٍ، ما بَلَغَكَ في هذَا الرّكنِ الأَسوَدِ؟ فَقالَ عَطاءٌ: حَدّثَني أبو هُرَيرَةَ أنّهُ سَمِعَ رَسولَ اللّهِ(ص) يَقولُ: مَن فاوَضَهُ فَإِنّما يُفاوِضُ يَدَ الرّحمنِ‏(9).

10 – أبو مَريَم: كُنتُ مَعَ أبي جَعفَرٍ(ع) أطوفُ، فَكانَ لا يَمُرّ في طَوافٍ مِن طَوافِهِ بِالرّكنِ اليَمانِيّ إلّا استَلَمَهُ، ثُمّ يَقولُ: «اللّهُمّ تُب عَلَيّ حَتّى‏ أتُوبَ، واعصِمني حَتّى‏ لا أعودَ»(10).

11 – الإمام الصادق (ع): الرّكنُ اليَمانِيّ بابٌ مِن أبوابِ الجَنّةِ، لَم يُغلِقهُ اللّهُ مُنذُ فَتَحَهُ‏(11).

12 – عنه (ع): الرّكنُ اليَمانِيّ بابُنَا الّذي نَدخُلُ مِنهُ الجَنّةَ(12).

13 – زيدٌ الشَحّامُ أبو اُسامَة: كُنتُ أطوفُ مَعَ أبي عَبدِاللّهِ(ع)، وكانَ إذَا انتَهى‏ إلَى الحَجَرِ مَسَحَهُ بِيَدِهِ وقَبّلَهُ، وإذَا انتَهى‏ إلَى الرّكنِ اليَمانِيّ التَزَمَهُ، فَقُلتُ: جُعِلتُ فِداكَ، تَمسَحُ الحَجَرَ بِيَدِكَ وتَلتَزِمُ اليَمانِيّ؟ فَقالَ: قالَ رَسولُ‏اللّهِ(ص): ما أتَيتُ الرّكنَ اليَمانِيّ إلّا وَجَدتُ جَبرَئيلَ(ع) قَد سَبَقَني إلَيهِ يَلتَزِمُهُ‏(13).

14 – الإمام الصادق (ع)- حينَ يَجوزُ الرّكنَ اليَمانِيّ -: إنّ في هذَا المَوضِعِ مَلَكًا اُعطِيَ سَماعَ أهلِ الأَرضِ، فَمَن صَلّى‏ عَلى‏ رَسولِ اللّهِ(ص) حينَ يَبلُغُهُ أبلَغَهُ إيّاهُ‏(14).

15 – عنه (ع): إنّ‏َ اللّهَ عَزّوجَلّ وَكّلَ بِالرّكنِ اليَمانِيّ مَلَكًا هِجّيرًا يُؤَمّنُ عَلى‏ دُعائِكُم‏(15)


1–  السنن الكبرى: 5/123/9235.

2–  المستدرك على الصحيحين: 1/626/1675، الدرّ المنثور: 6/43.

3–  أخبار مكّة للأزرقيّ: 1/338.

4–  المستدرك على الصحيحين: 1/626/1676.

5–  أخبار مكّة للأزرقيّ: 1/338.

6–  سنن أبي داود: 2/175/1874.

7–  حلية الأولياء: 8/203.

8–  الكافي: 4/408/8 عن غياث بن إبراهيم عن الإمام الصادق(ع).

9–  سنن ابن ماجة: 2/985/2957.

10–  الكافي: 4/409/14.

11–  الكافي: 4/409/13 عن معاوية بن عمّار، وراجع الفقيه: 2/208/2161 و 2162؛ أخبار مكّة للأزرقيّ: 1/338.

12–  الفقيه: 2/208/2160.

13–  الكافي: 4/408/10.

14–  الكافي: 4/409/16 عن حفص بن البختريّ.
15–  الكافي: 4/408/11 وح‏12 عن العلاء بن المقعد نحوه.

الحَطيم

1 – مُعاوِيَةُ بنُ عَمّار: سَأَلتُ أبا عَبدِاللّه(ع) عَنِ الحَطيمِ، فَقالَ: هو ما بَينَ الحَجَرِ الأَسوَدِ وبابِ البَيتِ. وسَأَلتُهُ لِمَ سُمّيَ الحَطيمَ؟ قالَ: لِأَنّ النّاسَ يَحطِمُ بَعضُهُم بَعضًا هُنالِكَ‏(1).

2 – أبو بِلالٍ المَكّيّ: رَأَيتُ أبا عَبدِاللّهِ(ع) طافَ بِالبَيتِ، ثُمّ صَلّى‏ فيما بَينَ البابِ والحَجَرِ الأَسوَدِ رَكعَتَينِ، فَقُلتُ لَهُ: ما رَأَيتُ أحَدًا مِنكُم صَلّى‏ في هذَا المَوضِعِ! فَقالَ: هذَا المَكانُ الّذي تيبَ عَلى‏ آدَمَ فيهِ‏(2).

3 – رسول اللّه (ص): أمّني جِبريلُ عِندَ بابِ الكَعبَةِ مَرّتَينِ‏(3).

4 – الإمام الصادق (ع) – عِندَما سَأَلَهُ الحَلَبِيّ عَنِ الحِجرِ -: إنّكُم تُسَمّونَهُ الحَطيمَ، وإنّما كانَ لِغَنَمِ إسماعيلَ، وإنّما دَفَنَ فيهِ اُمّهُ وكَرِهَ أن يوطَأَ قَبرُها، فَحَجَرَ عَلَيهِ، وفيهِ قُبورُ أنبِياءَ(4).


1–  علل الشرائع: 400/الباب 141/1.
 

2–  الكافي: 4/194/5. 

3–  أخبار مكّة للأزرقيّ: 1/350 عن ابن عبّاس.

 
4–  السرائر: 3/562، البحار: 99/230/5 عنه، ولم نجد هذا المضمون في الكتب التي بأيدينا، والظاهر أنّ فيه تصحيف بقرينة الروايات الاُخرى كرواية الصدوق في ثواب الأعمال: 244/3 المذكورة في باب أفضل المواضع في المسجد الحرام.
%d مدونون معجبون بهذه: