مَدفَنُ الأَنبِياءِ فِي المَسجِد الحرام

مَدفَنُ الأَنبِياءِ فِي المَسجِد الحرام

1 – رسول اللّه (ص): كانَ النّبِيّ مِنَ الأَنبِياءِ إذا هَلَكَت اُمّتُهُ لَحِقَ بِمَكّةَ، فَيَتَعَبّدُ فيهَا النّبِيّ ومَن مَعَهُ حَتّى‏ يَموتَ فيها، فَماتَ بِها نوحٌ وهودٌ وصالِحٌ وشُعَيبٌ، وقُبورُهُم بَينَ زَمزَمَ والحَجَرِ(1).

2 – الإمام الباقر (ع): إنّ ما بَينَ الرّكنِ والمَقامِ لَمَشحونٌ مِن قُبورِ الأَنبِياءِ، وإنّ آدَمَ لَفي حَرَمِ اللّهِ عَزّوجَلّ‏(2).

3 – الإمام الصادق (ع): دُفِنَ ما بَينَ الرّكنِ اليَمانِيّ والحَجَرِ الأَسوَدِ سَبعونَ نَبِيّا(3).


1-أخبار مكّة للأزرقيّ: 1/68 عن محمّد بن سابط، الدرّ المنثور: 1/327 عن الجنديّ نحوه وهذه الرواية معارضة بروايات اُخرى تنصّ على أنّ مدفن نوح وهود(ع) كان في مكان آخر، وراجع تاريخ اليعقوبيّ: 1/270، وسائل الشيعة: 14/397/الباب 31.

2 -الكافي: 4/214/7 عن جابر.

3-الكافي: 4/214/10 عن معاوية بن عمّار الدهنيّ.
Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: